Header Ads Widget

أكبر موقع للوظيفة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ( السيرة الذاتية )


أكبر موقع للوظيفة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ( السيرة الذاتية )

نبذة عن شركة بيت.كوم

   تأسست في عام 2000 ، وأصبحت بيت.كوم واحدة من العلامات التجارية الأكثر ثقة واحترامًا في المنطقة. على مر السنين ، فازت بالعديد من الجوائز التقديرية ، بما في ذلك "موقع التجارة الإلكترونية الرائد في المنطقة العربية" من قبل Pan Arab Web Awards (2007) ، وجائزة "الشركة للعام" من جوائز TECOM Investments Pearl Awards. (2009) ، وجائزة "أفضل الشركات للعمل في الإمارات" من معهد الأماكن العظيمة للعمل (2011 ، 2012 ، و 2013) ، وجائزة أفضل أماكن العمل في آسيا 2015.

 تلتزم بيت.كوم بشدة بالمنطقة ولديها فهم ممتاز وشامل لسوق التوظيف في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. يتضح هذا من خلال منصة بيت.كوم للتوظيف بثلاث لغات ، وهي أول منصة من نوعها في المنطقة ، بالإضافة إلى مكاتبها الإقليمية الـ 12 في أبو ظبي والكويت وعمان وبيروت والقاهرة والدوحة ودبي والمنطقة الشرقية. ، جدة ، المنامة ، مسقط والرياض. يحتفظ بيت.كوم بموظفي دعم العملاء الدائمين والمستمرين القادرين على العمل مباشرة مع عملائها لضمان تحقيق أهدافهم بأكثر كفاءة وفعالية من حيث التكلفة ، كما يتضح من سجل بيت.كوم الرائد في النجاح المستمر الذي يخدم المنطقة. الباحثون عن عمل وأصحاب العمل في إيجاد أفضل الوظائف وأعلى المواهب على التوالي. مع أكثر من 35،200،000 مهني وأكثر من 40،000 مؤسسة رائدة تستخدم منصة بيت.كوم للتوظيف عبر جميع فئات الصناعة والمستويات المهنية ، أصبح بيت.كوم اليوم أكبر سوق فردي للمحترفين والشركات في المنطقة.

بيت.كوم هو أكبر موقع للوظائف في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وهو صلة الوصل بين الباحثين عن عمل وأصحاب العمل الذين ينوون التوظيف. كل يوم، يقوم أهم أصحاب العمل في المنطقة بإضافة آلاف الوظائف الشاغرة على المنصة الحائزة على جوائز عدة.

كيف يعمل موقع بيت.كوم


أولا يجب عل المستخدم أو الباحث عن عمل ملئ سيرته الذاتية كما في النموذج المحدد في الموقع كما في الصورة أسفله حتى يصل التقييم 100% أو 90% على الأقل لكي تزداد الحظوظ والثقة المطلوبة في العمل.




بعد ذلك يمكنك التوجه لخانة البحث عن وظائف وتختار الدولة المطلوبة وسوف تظهر لك جميع العروض في مخلف المجالات




إذا كنت مهتما إليك الموقع الرسمي من هنا

إرسال تعليق

0 تعليقات