Header Ads Widget

عقوبات جديدة لإيران في الأيام الأخيرة من رئاسة ترامب

 


عقوبات جديدة لإيران في الأيام الأخيرة من رئاسة ترامب

فرضت اليوم وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على أشخاص وكيانات لارتباطهم بقطاع إنتاج الصلب والمعادن في إيران، في محاولة للحرمان  التام لطهران من الإيرادات قبل نحو أسبوعين من انتهاء ولاية الرئيس دونالد ترامب .

وشملت العقوبات شركة صينية متعددة الجنسيات، بصفتها أحد موردي أقطاب الغرافيت العالمية، بالإضافة إلى 12 كيانا إيرانيا منتجا للحديد الصلب والمعادن المختلفة، و3 وكلاء مبيعات أجانب يعملون في شركة إيرانية قابضة للمعادن والتعدين .

وتشمل قائمة الشركات الإيرانية المشمولة بالعقوبات الجديدة، مجمع باسارجاد للصلب وشركة مجمع جيلان للصلب، وجرى إدراجهما بموجب الأمر التنفيذي رقم 13871 المتعلق بالعمل في قطاع الصلب الإيراني.

أما الشركات الأخرى فهي شركة الشرق الأوسط القابضة لتطوير المناجم والصناعات المعدنية ومقرها يتواجد بإيران، وشركة خزر للصلب ومجمع فيان، ومجمع روحينا الجنوب للصلب، ومصنع يزد لدرفلة الصلب للصناعات الإنشائية.

بالإضافة إلى مجمع ألبرز الغربي للصلب، ومنشأة إفرايين الصناعية ومجمع بوناب لصناعة الصلب، وشركة سيرجان الإيرانية، وشركة زرند الإيرانية للصلب.

كما أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية أيضا شركة جي إم آي بروجكتس هامبورغ ومقرها بألمانيا، وهي شركة تابعة للشرق الأوسط القابضة لتطوير صناعات المناجم والتعدين، وشركة صناعة التعدين العالمية ومقرها الصين، وشركة جي إم آي بروجكتس المحدودة ومقرها المملكة المتحدة لكونها مملوكة أو خاضعة لرقبة شركة الشرق الأوسط القابضة.

وقالت الخزانة الأميركية إن قطاع المعادن الإيراني يعد مصدر دخل مهم للنظام وينتج ثروة لقادته، ويمول مجموعة من الأنشطة الخبيثة بما فيها أسلحة الدمار الشامل المدمر، ودعم الجماعات الإرهابية ، وانتهاكات حقوق الإنسان.

وشدد وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشن على أن إدارة الرئيس ترامب لا تزال ملتزمة بحرمان النظام الإيراني من تدفق عائداته المالية.

المصدر

إرسال تعليق

0 تعليقات